تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
الصفحة الرئيسة عن مؤسسة حكومة دبي الذكية عن دبي دليل خدمات حكومة دبي تطبيقات الهواتف الذكية دليل إجراء الخدمات أسئلة يتكرر طرحها
Dubai eGovernment Banner
main nav المواطنون main nav main nav المقيمون main nav main nav الأعمال main nav main nav الزوار main nav main nav الجهات الحكومية main nav main nav
decrease font size increase font size print
main nav
Expo 2020
دليل خدمات حكومة دبي

تصفح حسب اللغات



روابط مهمة
مواقع ذات صلة
مواقع أصحاب السمو الشيوخ
الحكومات الإلكترونية في الإمارات
الحكومات الإلكترونية في مجلس التعاون
e4All
البداية > تاريخ الإمارات
تاريخ الإمارات

أكّد الشيخ زايد "رحمه الله"، فور تسلّمه سدّة الحكم في السادس من أغسطس عام 1966م حاكماً على إمارة أبو ظبي، مدى أهمية اتحاد الإمارات، وقال معلّقاً: "نستطيع بالتعاون وبنوع من الاتحاد، اتباع نموذج الدول الأخرى النامية". لقد نمت أهمية الاتحاد والحاجة إلى العمل في التعاون مع الإمارات الأخرى، وترعرعت في فكر الشيخ زايد "رحمه الله" منذ البداية.

كانت نتيجة المبادرة المتّخذة من قبل حاكمي الإمارتين الرائدتين، عقد اجتماع في الثامن عشر من فبراير 1968م في السمحة، على الحدود بين أبوظبي ودبي، وقد وافق كلّ من الشيخ زايد والشيخ راشد "رحمهما الله" خلال ذلك اللقاء التاريخي على دمج إمارتيهما في اتحاد واحد.

رحلة عبر  الزمن​
في 18 يوليو عام 1971م عُقد اجتماعٌ في دبي، وقرّر حكّام ست إمارات من الإمارات المتصالحة: أبوظبي، ودبي، والشارقة، وعجمان، وأم القيوين، والفجيرة تكوين الإمارات العربية المتحدة. وفي الثاني من ديسمبر عام 1971م، تمّ الإعلان رسمياً عن تأسيس دولة مستقلة ذات سيادة، فيما انضمت إمارة رأس الخيمة للاتحاد في 10 فبراير 1972

مؤسس الدولة
تولى المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مؤسس دولة الاتحاد مقاليد الحكم في إمارة أبوظبي في عام 1966 لتشهد الإمارة على يديه نهضة واسعة، ثم أخذ سموه يتطلع إلى تحقيق فكرة توحيد إمارات الخليج العربي؛ إيماناً منه بأن في الاتحاد قوة وصلابة. وكان سموه أول من نادى بالاتحاد في منطقة الخليج العربي بعد أن أعلنت بريطانيا في يناير 1968 عزمها على الانسحاب العسكري من المنطقة.


شراكة البناء ورعاية الاتحاد

تولى الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم  رحمه الله مقاليد الحكم في إمارة دبي في عام 1958 عقب وفاة والده الشيخ سعيد بن مكتوم. ولم يكن الشيخ راشد بجديد على الإدارة السياسية للإمارة، فقد شارك والدَه في تسيير أمور الحكم منذ عام 1939، وانعكست خبرته السياسية على إدارته لشئون الإمارة في ذلك الوقت ثم على رئاسته مجلس الوزراء بعد قيام الاتحاد، ليكون شريكاً في بناء دولة الاتحاد ورعايتها.

الإمارات السبع
تتكون دولة الإمارات العربية المتحدة من سبع إمارات  تقع في جنوبي شرق الجزيرة العربية. وتنبع خصوصية كل إمارة من تاريخها الحافل وتراثها الغني، فتكامل كل واحدة من الإمارات السبع مع الأخرى يسهم في تكامل الكيان الواحد للبلاد.
 
المجلس الأعلى للاتحاد
المجلس الأعلى للاتحاد هو أرفع سلطة دستورية في دولة الإمارات العربية المتحدة، ويعد أعلى هيئة تشريعية وتنفيذية، وهو الذي يرسم السياسات العامة ويقرّ التشريعات الاتحادية. يتشكل المجلس الأعلى للاتحاد  من حكام الإمارات السبع المكونة للاتحاد أو مِمّن يقوم مقامهم في إماراتهم في حالة غيابهم أو تعذر وجودهم. ولكل منهم صوت واحد في قرارات المجلس.
 
مجلس الوزراء
مجلس وزراء الاتحاد هو الهيئة التنفيذية للاتحاد، ويتكون مجلس الوزراء  من رئيس المجلس ونائبيه والوزراء، ويقوم بأمانة السر فيه الأمين العام للمجلس.
 
المجلس الوطني الاتحادي
عرف شعب الإمارات الشورى ومارسها كنهج أصيل للعلاقة بين الحاكم والمواطنين منذ عقود طويلة قبل قيام الاتحاد؛ حيث شكل مجلس الحاكم أحد الأماكن التي يتم فيها تبادل الرأي والمشورة حول مختلف الأمور، والاستماع إلى مشكلات المواطنين وهمومهم لتلبية متطلباتهم. وكان من الطبيعي مع إعلان قيام دولة الاتحاد أن يتم إنشاء المجلس الوطني الاتحادي  ليكون السلطة الاتحادية الرابعة من حيث الترتيب في سلم السلطات الاتحادية الخمس المنصوص عليها في الدستور، وهي: " المجلس الأعلى للاتحاد، رئيس الاتحاد ونائبه، مجلس وزراء الاتحاد، المجلس الوطني الاتحادي، القضاء الاتحادي".
 
المجلس الوزاري للخدمات
تم تشكيل   المجلس الوزاري للخدماتفي العام 2006 برئاسة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وعضوية وزراء الوزارات الخدمية، وذلك ليكون جهازاً تنفيذياً لمجلس الوزراء يتولى متابعة أداء الأجهزة الحكومية الاتحادية في تنفيذ السياسة العامة للدولة.
 
قصة علم الإمارات
يحظى كل من علم الإمارات والسلام الوطني باحترام وتقدير سكان الدولة على اختلاف فئاتهم الاجتماعية والتعليمية والمادية، لأنه يمثل الجميع دون استثناء. وينقسم علم الإمارات  إلى 4 أقسام مستطيلة الشكل. أما ألوانه فهي: الأحمر والأخضر والأبيض والأسود. وأول من رفع العلم الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله في الثاني من ديسمبر 1972.
 
دستور دولة الإمارات
قامت دولة الإمارات العربية المتحدة منذ نشأتها في 2 ديسمبر 1971 بوضع دستور مؤقت لها ما لبث أن تحول إلى دستور دائم عرف بدستور دولة الإمارات العربية المتحدة بعدما أثبتت الدولة الاتحادية استقرارها ونجاحها والتزامها بسياسة معتدلة، وتحقيقها تحولات حضارية ومنجزات عملاقة على الصعد المحلية والإقليمية والدولية، وتوفيرها المزيد من الرفعة والرقي لشعب الاتحاد؛ لتكون بذلك من أنجح التجارب الوحدوية في التاريخ المعاصر.
 
مادة الموضوع مأخوذة من المركز الوطني للوثائق والبحوث

 

البداية >تاريخ الإمارات
تاريخ الإمارات

أكّد الشيخ زايد "رحمه الله"، فور تسلّمه سدّة الحكم في السادس من أغسطس عام 1966م حاكماً على إمارة أبو ظبي، مدى أهمية اتحاد الإمارات، وقال معلّقاً: "نستطيع بالتعاون وبنوع من الاتحاد، اتباع نموذج الدول الأخرى النامية". لقد نمت أهمية الاتحاد والحاجة إلى العمل في التعاون مع الإمارات الأخرى، وترعرعت في فكر الشيخ زايد "رحمه الله" منذ البداية.

كانت نتيجة المبادرة المتّخذة من قبل حاكمي الإمارتين الرائدتين، عقد اجتماع في الثامن عشر من فبراير 1968م في السمحة، على الحدود بين أبوظبي ودبي، وقد وافق كلّ من الشيخ زايد والشيخ راشد "رحمهما الله" خلال ذلك اللقاء التاريخي على دمج إمارتيهما في اتحاد واحد.

رحلة عبر  الزمن​
في 18 يوليو عام 1971م عُقد اجتماعٌ في دبي، وقرّر حكّام ست إمارات من الإمارات المتصالحة: أبوظبي، ودبي، والشارقة، وعجمان، وأم القيوين، والفجيرة تكوين الإمارات العربية المتحدة. وفي الثاني من ديسمبر عام 1971م، تمّ الإعلان رسمياً عن تأسيس دولة مستقلة ذات سيادة، فيما انضمت إمارة رأس الخيمة للاتحاد في 10 فبراير 1972

مؤسس الدولة
تولى المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مؤسس دولة الاتحاد مقاليد الحكم في إمارة أبوظبي في عام 1966 لتشهد الإمارة على يديه نهضة واسعة، ثم أخذ سموه يتطلع إلى تحقيق فكرة توحيد إمارات الخليج العربي؛ إيماناً منه بأن في الاتحاد قوة وصلابة. وكان سموه أول من نادى بالاتحاد في منطقة الخليج العربي بعد أن أعلنت بريطانيا في يناير 1968 عزمها على الانسحاب العسكري من المنطقة.


شراكة البناء ورعاية الاتحاد

تولى الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم  رحمه الله مقاليد الحكم في إمارة دبي في عام 1958 عقب وفاة والده الشيخ سعيد بن مكتوم. ولم يكن الشيخ راشد بجديد على الإدارة السياسية للإمارة، فقد شارك والدَه في تسيير أمور الحكم منذ عام 1939، وانعكست خبرته السياسية على إدارته لشئون الإمارة في ذلك الوقت ثم على رئاسته مجلس الوزراء بعد قيام الاتحاد، ليكون شريكاً في بناء دولة الاتحاد ورعايتها.

الإمارات السبع
تتكون دولة الإمارات العربية المتحدة من سبع إمارات  تقع في جنوبي شرق الجزيرة العربية. وتنبع خصوصية كل إمارة من تاريخها الحافل وتراثها الغني، فتكامل كل واحدة من الإمارات السبع مع الأخرى يسهم في تكامل الكيان الواحد للبلاد.
 
المجلس الأعلى للاتحاد
المجلس الأعلى للاتحاد هو أرفع سلطة دستورية في دولة الإمارات العربية المتحدة، ويعد أعلى هيئة تشريعية وتنفيذية، وهو الذي يرسم السياسات العامة ويقرّ التشريعات الاتحادية. يتشكل المجلس الأعلى للاتحاد  من حكام الإمارات السبع المكونة للاتحاد أو مِمّن يقوم مقامهم في إماراتهم في حالة غيابهم أو تعذر وجودهم. ولكل منهم صوت واحد في قرارات المجلس.
 
مجلس الوزراء
مجلس وزراء الاتحاد هو الهيئة التنفيذية للاتحاد، ويتكون مجلس الوزراء  من رئيس المجلس ونائبيه والوزراء، ويقوم بأمانة السر فيه الأمين العام للمجلس.
 
المجلس الوطني الاتحادي
عرف شعب الإمارات الشورى ومارسها كنهج أصيل للعلاقة بين الحاكم والمواطنين منذ عقود طويلة قبل قيام الاتحاد؛ حيث شكل مجلس الحاكم أحد الأماكن التي يتم فيها تبادل الرأي والمشورة حول مختلف الأمور، والاستماع إلى مشكلات المواطنين وهمومهم لتلبية متطلباتهم. وكان من الطبيعي مع إعلان قيام دولة الاتحاد أن يتم إنشاء المجلس الوطني الاتحادي  ليكون السلطة الاتحادية الرابعة من حيث الترتيب في سلم السلطات الاتحادية الخمس المنصوص عليها في الدستور، وهي: " المجلس الأعلى للاتحاد، رئيس الاتحاد ونائبه، مجلس وزراء الاتحاد، المجلس الوطني الاتحادي، القضاء الاتحادي".
 
المجلس الوزاري للخدمات
تم تشكيل   المجلس الوزاري للخدماتفي العام 2006 برئاسة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وعضوية وزراء الوزارات الخدمية، وذلك ليكون جهازاً تنفيذياً لمجلس الوزراء يتولى متابعة أداء الأجهزة الحكومية الاتحادية في تنفيذ السياسة العامة للدولة.
 
قصة علم الإمارات
يحظى كل من علم الإمارات والسلام الوطني باحترام وتقدير سكان الدولة على اختلاف فئاتهم الاجتماعية والتعليمية والمادية، لأنه يمثل الجميع دون استثناء. وينقسم علم الإمارات  إلى 4 أقسام مستطيلة الشكل. أما ألوانه فهي: الأحمر والأخضر والأبيض والأسود. وأول من رفع العلم الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله في الثاني من ديسمبر 1972.
 
دستور دولة الإمارات
قامت دولة الإمارات العربية المتحدة منذ نشأتها في 2 ديسمبر 1971 بوضع دستور مؤقت لها ما لبث أن تحول إلى دستور دائم عرف بدستور دولة الإمارات العربية المتحدة بعدما أثبتت الدولة الاتحادية استقرارها ونجاحها والتزامها بسياسة معتدلة، وتحقيقها تحولات حضارية ومنجزات عملاقة على الصعد المحلية والإقليمية والدولية، وتوفيرها المزيد من الرفعة والرقي لشعب الاتحاد؛ لتكون بذلك من أنجح التجارب الوحدوية في التاريخ المعاصر.
 
مادة الموضوع مأخوذة من المركز الوطني للوثائق والبحوث

 

العنوان

TopCategory

Rank

Body

GovernmentEntity

PrivateLinks

TopicLinks

TopCategory:TopCategoryArabic

TopCategory:TopCategoryEnglish

GovernmentEntity:ArabicURL

GovernmentEntity:EnglishURLText

GovernmentEntity:EnglishURL

GovernmentEntity:ArabicURLText

PrivateLinks:ArabicURLText

PrivateLinks:ArabicURL

PrivateLinks:EnglishURLText

PrivateLinks:EnglishURL

TopicLinks:EnglishURLText

TopicLinks:EnglishURL

TopicLinks:ArabicURLText

TopicLinks:ArabicURL

حالة القبول تمت الموافقة

مرفقات

تم إنشاء في بواسطة
تم إجراء آخر تعديل في بواسطة
advertisementspaceradvertisementspacer
اتصل بنا|شارك برأيك|خريطة الموقع|سياسة الخصوصية |شروط وأحكام |إخلاء المسؤولية
Smart Dubai GovernmentSpacer
happiness