تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
الصفحة الرئيسة عن مؤسسة حكومة دبي الذكية عن دبي دليل خدمات حكومة دبي تطبيقات الهواتف الذكية دليل إجراء الخدمات أسئلة يتكرر طرحها
Dubai eGovernment Banner
main nav المواطنون main nav main nav المقيمون main nav main nav الأعمال main nav main nav الزوار main nav main nav الجهات الحكومية main nav main nav
decrease font size increase font size print
main nav
Expo 2020
دليل خدمات حكومة دبي

تصفح حسب اللغات



روابط مهمة
مواقع ذات صلة
مواقع أصحاب السمو الشيوخ
الحكومات الإلكترونية في الإمارات
الحكومات الإلكترونية في مجلس التعاون
e4All
الثقافة و التراث
لمحة تاريخية
كانت دبي في الأساس تجمعا سكانياً صغيراً يعمل في صيد الأسماك. وفي حوالي عام 1830، قام فرع من قبيلة بني ياس، من واحة ليوا، بقيادة عائلة آل مكتوم بالنزوح إلى دبي وتولي السلطة فيها. ولا تزال عائلة آل مكتوم تحكم الإمارة حتى اليوم.

شملت الأنشطة التقليدية رعي الأغنام و الماعز، وزراعة التمور، وصيد الأسماك واللؤلؤ، بالإضافة إلى إقامة أعمال تجارية. ومع مطلع القرن العشرين، إشتهرت دبي بأسواقها الممتدة على ساحل الخليج حيث ضمّت 350 متجراً في مطقة ديرة فقط.
وبفضل النجاح الإقتصادي الذي ترافق مع التوجهات الليبرالية لحكام دبي، اجتذبت الإمارة تجاراً من الهند و إيران بدأوا بالإستيطان في المدينةالمتنامية. وفي الوقت الذي كانت تشهد فيه الإمارة ذلك التطور التجاري، بقيت دبي من الناحية السياسية محمية بريطانية تشكل جزءاً من الإمارات المتصالحة الممتدة علي الساحل الشمالي لشبه الجزيرة العربية.

بعد الإنسحاب البريطاني في العام 1971، قام شيوخ كل من أبوظبي ودبي والشارقة وأمالقيوين والفجيرة في العام 1971، ثم رأس الخيمة في العام 1972، بإعلان قيام دولة "الإمارات العربية المتحدة". و قد جاء هذا بعد وقت قصير من اكتشاف النفط في دبي عام 1977؛ هذا الإكتشاف الذي سرعان ما أدخل تغيرات على الإمارة وعلى نمط الحياة فيها. وتلت أولى صادرات دبي من النفط سنة 1966 فترة تطور سريع أرست أسس المجتمع العصري الحالي. ويعود معظم الفضل في هذا التطور إلى الرؤية المستقبلية لحاكم دبي السابق المغفور له سمو الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، الذي حرص على أن يتم استخدام عوائد نفط دبي بأقصى فعالية ممكنة على الرغم من تواضعها بالمقارنة مع معايير المنطقة.

ويقوم الحاكم الحالي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بإكمال ما بدأه أسلافه،بحيث تواصل دبي بثبات إرساء بنيتها التحتية في مجالات مرافق النقل والمدارس والمستشفيات ومشاريع التطوير السياحي، والتسهيلات الأخرى المتوفرة في سائر المجتمعات المتقدمة.
 
المواقع الأثرية
توجد ثلاثة مواقع حفريات رئيسية في دبي في كل من القصيص والصفوح والجميرا. الموقعان الأولان عبارة عن مقابر يعود تاريخها إلى أكثر من 2000 سنة، بينما يعكس موقع الجميرا حقائق من القرن السابع إلى القرن الخامس عشر. ومع أنها لم تفتح للعامة حتى الآن إلا أن السياح أو مشغلي الرحلات يحصلون على تصاريح من متحف دبي لزيارة مناطق الحفريات.
توجد حول دبي العديد من المباني والمواقع التاريخية التي تعطي الزائر نظرة في العهود السابقة. فيما يلي بعض أهم هذه المناطق.
 
الثياب والمجوهرات
الزي العربي الذي يستخدم في دبي مناسب جداً لدرجة الحرارة المرتفعة في المنطقة. الرجال يرتدون الجلباب الأبيض الطويل المعروف باسم الكندورة أوالدشداشة بينما ترتدي النساء العباية السوداء ذات الأكمام الطويلة. وتستخدم أغطيةالرأس من قبل الرجال والنساء للحماية ضد الرمال والشمس. ومثلهن مثل النساء في أي مكان في العالم، فإن النساء في دبي يعشقن المجوهرات والذهب واعتدن على ارتداء العقود والزينة في مقدمة الرأس والحلق والسوار والخاتم والزمام وحتى أصابع الأرجل. كما أن الحنة بلونها الأحمر تستخدم على نطاق واسع في مناسبات الزواج والمناسبات الخاصة.
 
 
 
اتصل بنا|شارك برأيك|خريطة الموقع|سياسة الخصوصية |شروط وأحكام |إخلاء المسؤولية
Smart Dubai GovernmentSpacer
happiness